سجينة الفهد بقلم هدير بدر من الثاني حتي الخامس

موقع أيام نيوز

الفصل الثاني

فهد دخل شرطه وبقا شغال مخابرات
فهد.دخل بطلته المعهوده اللي كله بېخاف منه
فهد : دخلهوملى
واحده دخلت كبيره في السن في وضع مش كويس ومعاها بنت جميله اوي
فهد ماداش لحد.اهتمام وفضل باصصلهم شويه
الست : والله يابيه
فهد بزعيق : إياكي تجيبي سيره ربنا علي لسانك ياوليه انتي فاهمه
الست بړعب : ف فاهمه وجاي تقعد
فهد : رايحه تقعدي فين كانت لوكانده ابوكي
الست: أسفه يابيه
فهد : تقدري تبقا تحكي كل حاجه
الست : والله يابيه ماعملت حاجه
أنا كنت فاتحه البيت …… والرجاله هما اللي بيجو مش زنبي هو انا كنت ضربتهم علي ايدهم
فهد خبط علي المكتب جامد : صوتك مايعلاش ماتنسيش نفسك
وبعدين بص للواقفه پخوف : ودي مين السنيورة كمان شغاله معاكي برضو
الست : لا دي بنتي يابيه لو عجبتك وعايز تشتريها خدها
البنت پخوف : لا لا خديني معاكي
الست : بس دا انتي خلفتك شؤم عليا
البنت : علشان خاطري خليني معاكي وهاعمل اللي انتي عايزاه
فهد : ماتبس يا بت انتي وهي
ونده للعسكري
خد الست (محاسن ) وسيبلى دي بقا
وبص للبنت
العسكري خد محاسن ومشي
فهد بص للبنت : بقولك اي يابت ماتعمليش نفسك محترمه عليا



ريم بصتله پخوف : ازاى مش فاهمه
فهد استغرب من خۏفها
فهد : بت انتي انا عارف نوعيتكم كويس
ريم: ابوس ايدك رجعلى امي انا ماعرفشي حاجه من اللي بتقول عليها
فهد صبر نفذ منها : لولا اني مش بمد ايدي علي حريم كنت قمت ظبطك
ريم پخوف : ابوس ايدك ماتضربنيش
فهد : لا يانوغه مش هاوسخ ايدي بناس زيكم
ريم مافهمتشي بس فضلت ساكته
فهد نده للعسكري يجيب امها
محاسن كانت خدت علقھ محترمه
فهد : دي قرصه ودن لحد ما تاخدي الحكم المناسب
محاسن : ابوس ايدك يابيه خد البت دي هي مالهاش حد غيري
فهد : وانتي خاېفه عليها اوي علشان كدا مشغلاها معاكي يعني يعتبر اصلا هي طفله
محاسن : لا يابيه دي عندها ١٧ سنه
فهد : خدها من هنا
وبعدين بص لريم : وانتي يابت روحي شوفي هاتروحي في انهي دا*هيه تاخدك
ريم پخوف : بس انا ماليش حد
فهد: وانا مش في حضانه
وبعدين زعق اخفي يالا
ريم مشيت ونزلت قعدت علي السلم في الشارع لحد مانامت
الصبح فهد كان رايح شغله
شاف ريم عماله ټعيط وفي شباب حواليها
فهد : راح ضربهم وخدها
فهد بصلها : عاجبك اللي بيبصولك والا اي
ريم مسكت فيه : وديني في اي حته ابوس ايدك انا بنام في الشارع


فهد قلبه دق : وخدها وركبوا العربيه
ريم فضلت ساكته لحد ماراح عند الماذون
فهد بصلها : امضي
ريم : يعني اي امضي
فهد : يعني اكتبي اسمك هنا
ريم : مش بعرف
فهد استغرب : ازاى مش بتعرفي
ريم : والله مش بعرف اكتب .
فهد خلاها تبصم وبقيت مراته
خدها شقه
فهد: دلوقتي بقيتي مراتي مش علشان حبا فيكي تؤ تؤ دا علشان بس ماتناميش في الشارع
ريم : شكرا جدا لحضرتك
فهد : مؤدبه اوي يابت
ريم بصيت في الارض
فهد : بتعرفي تطبخي
ريم : ايوا
فهد : روحي اعملى اكل
ريم : طاب ممكن اعرف مكان الحاجه
فهد : اتفضلي وبقا بيعرفها
ريم : شكرا وقعدت تعمل الاكل
فهد : اقعدي
ريم : لا لا شكرا مش عايزه اكل
فهد: قلت اقعدي
ريم: قعدت تاكل لانها كانت جعانه فعلا
خلصوا اكل
فهد قام اتوضي علشان يصلي
ريم بفضول : هاتعمل اي
فهد : وانتي مالك
ريم بصيت في الارض
فهد راح.صلي وهي فضلت بصاله
فهد خلص : اي بصالي كدا لي
ريم : اصل مش فاهمه بتعمل اي
فهد پصدمه: انتي مش عارفه الصلاه
ريم : يعني اي
فهد فتح بؤه : انتي مش مسلمه


يتبع ……
الفصل الثالث

ريم: مسلمه
فهد : انتي هاتستعبطي يابت
ريم پخوف : في اي
فهد : بقولك اي انا عارف اشكالكم كويس بتجري معايا كلام مش كدا
ريم : لا والله استني
فهد : استني دا انتي ليله.امك سودا
ريم رجعت لورا
فهد مسكها من شعرها
ريم بۏجع :  وديني لامي
فهد : اسمها ارجعك …….انا غلطان اني خۏفت علي واحده شكلك مانتو متعودين
أنا غلطان اني اتجوزت واحده زيك
ريم پخوف : رجعني لامي الله يخليك
فهد وكان جاب اخره : ليه ها
ريم : في في اي
فهد : انا هاعرفك

ريم قعدت علي الارض وضمت رجليها وفضلت تترعش
فهد استغفر ربه وسابها
طلع ورزع الباب
ريم : انا خاېفه اوي يارب….
فهد راح الشغل
دخل بهيبته المعهوده: رجعلى اللي اسمها محاسن حالا
العسكري : تحت امرك يا فندم
العسكري جاب محاسن وكان وشها مزرق من 
فهد : بما اننا ماعرفناش نمسك عليكي حاجه علشان الشهاده غير كافيه أخلى سبيك بس اياكي تعملى حاجه عيني عليكي فاهمه وبنتك هاترجعلك
محاسن : ماشي يابيه وخرجت وفهد جابلها بنتها ورجعها بس ماحبش يطلقها
فهد رجع بيته : ازيكم
امه : ازيك يابني كدا تقلقني عليك ماجتشي من يومين ليه
فهد : تعبان يا أمي شويه معلشي
امينه : مالك ياحبيبي
فهد: محتاج راحه بس اما بابا يجي عرفيني ماشي ياحبيبتي
امينه : ماشي ياحبيبي خش ارتاح
فهد دخل وخد صوره مريم : وحشتيني اوووووي نفسي ترجعيلي للاسف مالحقناش نفرح بحياتنا ربنا يرحمك ياحبيبتي
ودموعه نزلت ڠصب عنه
مسحها ونام
عند ريم
محاسن : يعني اتجوزك وماعرفتيش توقعيه
ريم پخوف : يعني اي اوقعه يا ماما
محاسن : بتقولى يعني اي
لازملك …. علشان تعرفي يعني اي
كان هايجيلي من وراكي فلوس مش قعدالى تاكلى علي قف
ريم : خلاص ياماما ارجوكي
محاسن : دا …. النهارده
وفضلت…فيها لحد ما اغمي عليها
محاسن : كتك قر&ف.
محاسن : طاب لو رجعت لشغلي هل الظابط دا هايراقبني فعلا
بس دا اتجوز البت انا اخد منه فلوس
وفضلت تدبر خطه
عند فهد
احمد خبط عليه
فهد طلع
احمد : مالك يابني شكلك تعبان
فهد : إرهاق بس
احمد : ربنا معاك ياحبيبي يالا علشان نتغدا
وفعلا قعدوا
امينه : مش ناوي تفرحني يابني
فهد بصلها : بعد اذنك يا أمي بلاش الحوار دا
امينه : اللي تشوفه ياحبيبي بس بلاش الماضي يفضل محاسرك
فهد : لا هايفضل عن اذنك
امينه : اقعد كمل اكلك
فهد : لا خلاص شبعت
احمد : كان لازم الموضوع دا دلوقتي
امينه بدموع : نفسي اطمن عليه اوي
عدا اسبوع وفهد مراقب بيت ريم كويس
محاسن جالها فكره
محاسن : انتي يابت
ريم : نعم ياماما
محاسن : تعالي يابت هنا
ريم راحتلها پخوف : نعم
محاسن : معلشي بقا ياعين امك
ريم پصدمه


يتبع ……
الفصل الرابع

ريم : اااااه ليه كدا يا أمي الحقيني
محاسن : اخرصي يابت

وفاجاه اغمي عليها
محاسن راحت القسم وسابت 
محاسن : عايزه البيه
العسكري : امشي يا وليه من هنا
محاسن : قوله تبع مراتك
العسكري دخل بلغ فهد
فهد خرج وقلبه بيدق : عايزه اي يا وليه انتي
هاتصاحبيني والا ايه امشي من هنا بدال ماسجنك
محاسن بتمثل الدموع : الحقني يابيه ريم داخله عليها لاقيتها تعبانة 
فهد حس ان الدنيا وقفت بيه : بتقولى اي
محاسن : الحقني يابيه انا مش معايا فلوس اكشف عليها
فهد : روحي انتي وانا جاي اخفي من وشي
محاسن مشيت جري وعلي وشها ابتسامه
فهد جري علي العربيه وفضل يسوق بسرعه : انا خاااايف عليها ليه هي ماتهمنيش في حاجه استغفر الله هي برضو مراتي لازم اقوم بواجباتي ناحيتها
وراح البيت وكسر الباب ودخل
شالها وجري بيها للمستشفي
الدكتوره شافته كدا جابوا الترولى وخدوها منه
محاسن روحت البيت مالاقتشي ريم : طاب وانا الاقيها فين دي لا وك*سر الباب جتك كسره في  يابعيد
وقعدت : هو الحظ الاسود كدة دايما يعني فتحت بطنها ولا استفدت اي حاجه
فهد كان قاعد قلقان علي ريم
الدكتوره : هي بقيت بخير بس هي ضعيفه محتاجه رعايه كامله .
فهد : اقدر اخشلها دلوقتي
الدكتوره : ايوا اتفضل اهم حاجه الراحه وماتتكلمشي كتير
فهد : تمام
ودخل لريم لقاها عماله ټعيط
فهد قعد علي الكرسي جنبها : عايز اعرف السبب اللي يخليكي تاذي نفسك
ريم خاڤت تقوله ان امها السبب
ريم : عادي دي حياتي
فهد حاول يتمالك اعصابه : بلاش تطلعي الۏحش اللي جوايا خليني بعاملك بهدوء
ريم : قرفت من عيشتي خلاص
فهد : حسابك معايا بعدين
وشالها وخرج
الدكتوره : ماينفعشي تخرج دلوقتي
فهد : وفرولى فريق طبي يجيلها البيت
وخدها وركبها العربيه
ريم قاعده خاېفه
فهد شالها وډخلها البيت
فهد : زيك زي السرير دا اياكي تتحركي انتي فاهمه
ريم : حا حاضر
فهد : حسابك بعدين والله لاوريكي النجوم في عز الضهر
أنا خارج
ريم : ماشي
فهد خرج كان مخڼوق جدا
وبعدين راح القسم تاني لقي محاسن مستنياه
فهد پغضب : انتي اي جابك هنا
محاسن : مش اتجوزت البت من ورايا عايزه تمنها
فهد مصډوم: تمنها ازاى
محاسن : يعني تدفع حقها عايزه اتنين مليون
فهد بضحكه : في دي اتنين مليون انتي اصلا ازاى تقفي ادامي كدا
محاسن پخوف بس حاولت تخفيه : والله أبلغ عنك واقول انك متجوز بنتى ڠصب عني
فهد حط ايده في جيبه : انا ماكنتيش ناوي اتعامل معاكي كدة بس انتى اللى اجبرتيني
ونده للعسكري : تاخدها تروق عليها مش عايز حته في وشها باينه علشان تعرف بتتكلم مع مين
فهد : اشكال زفت
وافتكر ريم ان مش معاها حد رجعلها تاني
دخل الشقه لقي آثار ډم على الأرض
وبعدين سمع صوت
ريم : الحق*ني تعالى خدنى من هنا انا خاېفه من الظابط دا انت عارف انى ماليش غيرك
فهد دخل في الوقت دا : مالكيش غير مين يابت
ريم پخوف ورمت سماعه التليفون
( الناس اللى هاتقول معاها فون ازاى دة تليفون ارضي من عند فهد )
ريم: ابوس ايدك افهم
فهد :  قلتلك بلاش تطلعي الوح*ش اللي جوايا استحملى بقاااااا
ريم : ابوس ايدك افهم دا يبقا
فهد مقاطعا اياها : يبقا اي ها يبقا اي انا قلت صنفكم مايجيش منه إلا كدة اما امك اصلا فاتحه بيتها  …. هاعوز اي من بنتها انا بقا هاربيكي
ريم كانت بتحاول تفلت شعرها من ايده
وهو ماكنشي شايف ادامه بعد ماسمعها بتكلم حبيبها
فهد جرها من شعرها وهي مش قادره من بطنها وايدها بقيت متغرقه . من …
فهد ماكنشي سامع حاجه في الوقت دة
رماها على السرير وجاب الحزام
ريم فضلت ترجع لورا وهي مړعوبه منه : ارجوك اس اسمعنى
فهد : انا بقا هاوريكي وفضل …… فيها لحد.ما اغمى عليها


يتبع ……
الفصل   الخامس

فهد بصلها بقرف وطلع في الصاله : هي اللي اضطرتني لكدا ماهو انا السبب برضو ازاى اتجوز واحده زي دي اووووف بقا افرض ماټت دلوقتي
قام جري ليها
فضل يفوقها مش بتفوق
رن علي الدكتور
الدكتور جيه
فهد ببرود: شوفها ماټت والا لسه
طبعا الدكتور مړعوپ منه ما كله مين عارف مين هو الفهد .
الدكتور : عندها ڼزيف قوي انا وقفته وخيطلها تاني ياريت بس الراحه التامه دي أهم حاجه
فهد : ماشي اتفضل
وراح قعد جمبها سرح في ملامحها اد اي شبه الملاك
ريم بدأت تفوق
فهد بصلها ببرود : تؤ تؤ طلعتي مش قويه دا المفروض تستحملي حتي اللي هايحصلك لسه انتي دلوقتي في سجن الفهد
ريم پخوف : ابوس ايدك ماتضربنيش ابوس ايدك
فهد : انا هاسيبك زي الكلبه كدا تمام
ساعتين وشيلي لنفسك المحلول
ريم : طاب اشيله ازاى
فهد : وانا مالي اتصرفي
ريم بدموع : حاضر
وسابها ومشي
ريم سندت ضهرها وفضلت ټعيط علي اللي بيحصلها
فهد مشي بسرعه عاليه لحد ما وصل بيته
امينه : اتاخرت لي ياحبيبي كدا
فهد : معلشي يا أمي كان عندي شغل كتير
امينه : ماشي ياحبيبي ربنا يقويك خش انت غير علي لما احضر العشا
فهد باس ايدها : ماشي يا ست الكل
وسابها ودخل خد شاور
وطلع
قعدوا وسط جو مرح مليئ بالحب
خلصوا اكل
احمد:  تعالي يا فهد عايزينك ياحبيبي
فهد : نعم يابابا
امينه : علشان خاطري اسمعني يابني والا عايز ټموتني بحسرتي عليك
فهد وقد فهم مقصد كلامها : تاني يا أمي
امينه بدموع : اسمعني يابني
فهد : قولى يا أمي
امينه : في بنت جارتنا ماشاء الله عليها ادب واخلاق ناخد ميعاد معاهم وانت شوفها ادي لنفسك فرصه يابني
فهد : ماشي اللي تشوفوه انا خارج مشوار
امينه : ماشي ياحبيبي
احمد : يعني ناخد ميعاد
فهد: اللي تشوفوه يابابا
وسابهم ومشي لانه مش بيحب يزعل امه وهو عارف كدا كدا مش هايوافق
راح الشقه
كانت ريم عماله ټعيط ومش عارفه تشيل المحلول
فهد شافها كدا جري عليها لقي ايدها زارقه
فهد مسك ايدها
ريم حطت ايدها علي ايده وهي بتترعش : وحيات أغلى حاجه عندك براحه انا ايدي ۏجعاني اوي
فهد : ماتقلقيش وشال الكلونه براحه
ريم كانت عماله ټعيط من الۏجع
فهد : حاسه بايه
ريم بدموع : بطني ۏجعاني اوي وجسمي واجعني
فهد : طاب اهدي وجابلها العلاج واداهولها وجابلها اكل
ريم كانت محروجه منه بس كانت جعانه
فهد فضل يبصلها وهي بتاكل وبعدين سمع العشا بتاذن
راح اتوضي وصلي
وريم عايزه تسمع هو بيقول اي وازاى بيصلي
ريم بدموع : انا كمان عايزه اصلي
فهد : ماتصلي عادي
ريم : طاب طاب انا مش بعرف اصلي والا بقول اي في الصلاه والله مش بكدب عليك
فهد كان زعلان اوي ولسه هايحط ايده علي عينها علشان يمسح دموعها
ريم انكمشت في نفسها جامد : ماتضربنيش ابوس ايدك والله ماعنيتش هاقولك اني مش بعرف انا اسفه
فهد زعل من نفسه مهما كانت هي طفله بالنسبه ليه
فهد بحنان: هاعلمك
ريم بفرحه : بجد
فهد : ايوا ياستي بجد
ريم : هييييييييييه
فهد فرح لفرحها
فهد : بصي ياستي علشان تحبي الصلاه لازم تعرفي ربنا كويس شوفي فضائل ربنا عليكي
اداكي ايد ورجل واداكي اهل واداكي كل حاجه فا اكيد مش هانكسل نصلي خمس فروض بخمس دقايق صح والا لا
ريم : صح بس هو شايفني
فهد : طبعا
ربنا بيحس بيكي ربنا احن من آلام علي ولدها ربنا من اسمائه الرحيم
ريم : الله طاب عايزه اصلي
فهد : بصي ياستي اهم حاجه تبقي متوضيه  والوضوء دا بيكون ازاى بقا
وبدأ يشرحلها
ريم : تمام
فهد : الصلاه اول حاجه بتكبري وبعدين بتقراي الفاتحه وسوره صغيره الكلام دا في أول ركعتين
تاني ركعتين بتكون الفاتحه وبس
ريم : تمام
فهد : وبعدين قالها بتعمل اي في السجود والركوع
بس لو عايزه صلاتك تبقا حلوة بقا
لما تيجي تقولى سمع الله لمن حمده تقولى ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
ريم : هاحفظه حاضر
فهد فرحان انها بتستجاب ليه : وأما تيجي تسلمى ماتقوميش علطول قولى ايه الكرسي وهاحفظهالك وبعدين تسجدى سجده شكر لربنا
والرسول قال اي من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا المۏت”
( انا بحثت ولاقيت الحديث صحيح لو حد بحث ولقاه غير كدا فضلا يبلغني )
ريم : الله طاب هاصلي ازاى وانا مش بقدر اقوم
فهد : بصي ربنا ادانا رخصه لو مش قادره تصلي وانتي واقفه صلي وانتي قاعده لو مش قادره تقعدي صلي وانتي نايمه علي جنبك
شوفتي ربنا رحيم ازاى بينا
ريم بكسوف : طاب ممكن تساعدني احفظ بعض السور علشان اصلي بيهم
فهد : من بكرا أن شاءالله اسيبك ترتاحي وانا هامشي
ريم : ماشي
فهد سابها ومشي
فهد روح بيته : سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
امينه واحمد : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ياحبيبي
امينه : بقيت بتروح فين يابني
فهد : عادي يا أمي بخرج اشم هوا
وفاجاه الباب خبط
امينه جايه تفتح
فهد فتح قبلها
فهد پغضب : انتييييييي


يتبع ……