الثلاثاء 25 يونيو 2024

الخۏف الجزء الثاني.. حصريا لموقع ايام فقط.. بقلم محمد ابراهيم

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

٢
وخلص عيد الميلاد .. الساعة كانت داخلة على 8 ونص بالليل.. ركنت عربيتي قصاد العمارة و قبل ما أدخل العمارة ..
مش عارف إيه اللى خلاني أبص على الدور التالت ف العمارة اللى قصاد العمارة اللى ساكن فيها .
لما بصيت شوفتها.. أيوة البنت الغريبة إياها.. واقفة في البلاكونة بتبصلي بتفحص .. كأنها كانت مستنياني أبصلها !!
هو فعلا بقع اللي بينقط على الرصيف دا بينزل منها ولا أنا بيتهيألي.. بصيت حواليا مافيش حد ماشي في الشارع كالعادة ف الوقت دا..
قدمت كام خطوة وأنا بقولها بصوت عالي 
_ يااااا.. بسسست.. ياا أسمك إيييه.. أنتي كويسة
نفس الشعر المنكوش.. بس المرادي شوفت على رقابتها سلسلة أو قلادة طويلة ماسكاها بين صوابعها وشايف شفايفها بتتحرك..
لاحظت إن ملامحها بتتغير .. البنت دي مريضة نفسية زاي ما الكتاب بيقول. 
لقيتها بدأت تضحك !!
أيوة بتضحك وبتبص قدامها بالتحديد على الدور اللي فيه الشقة أنا ساكن فيه..

تلقائي لقيتني ببص أنا كمان علشان أتفاجئ بوجود واحدة بنت واقفة ف االشباك اللي ف شقتي !!!!!!!!!
بنت شعرها منكوش ولابسة زاي سلسلة كبيرة أو أأأأأ...
إيه دا.. دي هي.. د د دي هي نفس البنت !!!
رجعت أبصلها تاني مالقتهاش.. ولا لقيتها واقفة في الشباك عندي !
وقفت حوالي 5 دقايق مذهول مش فاهم دا معناه إية !! ..
طلعت جري على الشقة لقيت أختي بتتفرج على التليفزيون .. لقيتني بقولها و وأنا بشاور بصباعي والكلام بيخرج مني مش مترتب 
_ في ضيوف هنا.. أقصد في واحدة صاحبتك موجودة دلوقتي وقفت في الشباك اللي جمب أوضتك يعني .
أستغربت و ردت عليا بعصبية 
أولا أنا مابجبش حد من صحباتي هنا.. ثانيا أنت مش ملاحظ إن الشباك اللي جمب أوضتي هو شباك الأوضه اللي مقفوله ومابنفتحهااش !!.
ودارت بينا مناقشة حادة جدا إضطريت لأول مرة أمد إيدي عليها !
سابتني ودخلت أوضتها..
دخلت الحمام علشان أغسل وشي..
حطيت راسي تحت الحنفية وجيت أقوم لقيت ف المرايا وش أختي بتبصلي بنظرة ڠضب.. بصيت ورايا بسرعة.. لكن مالقتهاش واقفه !!!!
دخلت أوضتي بعد ما حسيت إن أعصابي تعبانة .. وماحستش بنفسي من فرط التعب ونمت .. نمت حتى بهدومي .
قلق منامي صوت كأنه جاي من بعيييييد..
بعد جهد فتحت عيني.. مش شايف غير سوااااد كحل..
أنا من عادتي بسيب لمبة الأباجورة مفتوحة.. لكن وقتها بالأخص مابقتش فاكر سيبتها ولا نمت علطول..
إية الضلمة دي..
حاولت أقوم.. ﻷ ﻷ مش قادر حاسس زاي مايكون في جبل على صدري !! 
إيدي متكتفة ورجلي كمان.. 
لساني معقود.. جيت أتكلم سمعت الصوت دا بيخرج مني.. 
صوت غريب.. 
إية اللي بيحصل.. بدأت أستوعب الصوت.. داااا حد بيعزف على بيانو !!!!
لو مابيتهيأليش و إستيعابي ماخنييش يبقى أنا سامع بجانب العزف صوت فيران عددهم كتير وحاسس بيهم بيتحركو فوق مني !!
فكرة إنك تشوف فيران قدامك شيء مقزز جدا
ما بالك إن فيران ضخمة وكتيرة ماشيين على جسمك وأنت نايم !!!! 
إيه دا.. دانا نايم على الأرض !!
بدأت أقوم من على الأرض بعد ما الفيران بعدو عني..
لما قمت بصيت حواليا .. مش شايف حتى كف إيدي.. بقيت زاي الكفيف بحسس حواليا.. لكن مش بوصل لأي حاجة قدامي !
دماغي ۏجعاني جدا.. 
الجو برد أوي.. 
جسمي بيتنفض..
وفي صوت غريب مش عارف إيه دا بالظبط.. صوت تكتكة سنان !!
الصوت ليه صدى.. و أأأأ بدأت أسمع صوت همهمات ف وداني !! 
في اللحظة دي شوفت على مرمى بصري ضوء خفيف بيظهر .. ضوء شمعة ..
الضوء دا كان كفيل إني أعرف مكاني..

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات