الأحد 21 يوليو 2024

الجزء الرابع_زوجة علي ما تفرج لحنان حسن

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

علاقة ماجدة جارتي بالكلب بتاعها ... كانت علاقة مٹيرة للشك..
وخصوصا..ان الكلب بتاعها كان بيتكلم 
عارفة انكم مش فاهمين حاجة
وعايزيني اكمل في سرد الرواية
عشان تفهموا اية موضوع الكلب الي بيتكلم دا
حاضر ...
هفهمكم قصة الكلب
وهكمل الرواية كلها
بس الاول لازم ارجع بالاحداث من لحظة ما وقفت
الجزء الرابع
زوجة علي ما تفرج
للكاتبة..حنان حسن
بعدما صدمني رشاد بالمعلومات
الي قالهالي
وقفت مذهولة
وبقيت اسال نفسي
يعني ايه 
مفيش جيران معانا في البيت 
امال مين اميمة ورشا
والست ماجدة
وكل الجيران الي انا اتعاملت معاهم دول
يطلعوا مين
انا متاكدة
اني اتعرفت علي الجيران
واكلت معاهم عيش وملح كمان

مهو مش ممكن
كل ده يكون بيتهيالي...
ولا كان حلم مثلا
لاني مقابلتهمش مرة 
وعدت 
لا دنا بقالي كام يوم
بقابلهم ...وبتعامل معاهم
بلاش كله ده
دنا لسة سايبة هيثم ابن اختي عند اميمة
طب راح فين هيثم
يلهوي ....انا لازم اعرف الواد راح فين
للكاتبة ..حنان حسن
وفي اللحظة دي
نزلت اجري علي الدور
الارضي
يمكن تكون
الست ماجدة
فتحت بابها كا العادة
لكن اثناء ما كنت نازلة اجري علي السلم ..
كنت هتكعبل في شيئ...
واقع علي درجات السلم
لكن ...
قدرت اتفادي الشيئ ده...
وبالرغم من اني
اتفاديت الشيئ الي اتكعبلت فيه
فضولي خلاني ابص علية
واشوف
كنت هتكعبل في ايه
للكاتبة ..حنان حسن
وفي اللحظة دي
اتفاجئت 
ان الي علي السلم بومة غرقانة ډم
فا صړخت اول ما شوفتها
وافتكرت البومة
الي كلمتني قبل كده..
وحذرتني من السفر
وواضح ان وجود البومة دلوقتي
في التوقيت ده
كان نوع من التحذير برضوا
للمره التانية
ويظهر ان البومة
مكنتش عايزاني انزل
للست ماجدة
وبالرغم من ده كلة
فا لهفتي علي ابن اختي
ورغبتي...في اني اثبت لرشاد صدق كلامي
كانوا اقوي من اي تحذير
وبالرغم من اني فهمت التحذير
لكن...
نزلت برضوا اشوف الست ماجدة
وكملت في طريقي بسرعة
لغاية...
شقتها الي في الارضي
ولما لقيت بابها لسه مقفول..
فضلت اخبط بكل قوتي
علي الباب
وانا بنادي
واقول ...
افتحي يا ست ماجدة
انا ايمان...
لكن للاسف 
محدش رد عليا...
ومكنش في اي اثر
لوجود اي شخص بالداخل
حتي الباب كان عليه تراب
وكانة متفتحش بقالة زمن
وكنت قربت اياس
واتاكد ان فعلا مفيش جيران
في البيت
لكن وانا ببص من خلال البوابة
بتاعة البيت
لمحت الكلب فزاع 
بيجري ادام الباب بره
فا خرجت اجري وراه
وانا بنادي عليه
وبقول...
استني يا فزاع...
استني
لكن الكلب فضل يجري ادامي
وانا فضلت اجري وراه
لمسافة بعيدة
لغاية ما وصل
في منطقة فيها مجموعة من الناس
القرويين
ولما وقف الكلب..
قربت منه بحذر..
وفضلت اكلمة
واقولة..
انت فزاع صح
بصلي الكلب ومردش عليا
فا قلتلة..
انا عارفة انك بتتكلم
قولي ارجوك فين هيثم ابن اختي
وانتظرت ان الكلب يرد عليا
لكن...للاسف مردش
فا رجعت اتوسلة تاني
واقولة
طب ارجوك تعالي معايا
عشان تقول لرشاد علي مكان ابنه...
وتقولة كمان ان الجيران كانوا موجودين في البيت فعلا
للكاتبة..حنان حسن
وفي اللحظة دي
سمعت شوية اطفال من اطفال القرية
بيضحكوا ...
وبيتنمروا علي شكلي
وبيسخروا مني لما شافوني بتكلم مع... فزاع الكلب
وفضلوا يقولوا عليا 
المچنونة اهية
العبيطة اهية
لكن انا مهمنيش من ده كله
وكنت مركزه مع فزاع
وانتظرت ان فزاع يرد عليا
وبالفعل...
سمعت صوت رجالي بيقولي...
بتعملي ايه يا ايمان
بعدما استمعت للصوت
اټصدمت
لاني اكتشفت
انه صوت رشاد زوجي
الي كان جاي يجري ورايا عشان...
يرحعني للبيت
ولما بصيت لرشاد
لقيتة..
بيحاول يحميني من

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات