الأحد 21 يوليو 2024

الجزء الخامس... زوجة علي ما تفرج لحنان حسن..

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

الولية حماتي مش عايزة ابنها يلمسني... ولا يقرب مني
وخصوصا لما لاحظت اني بعشقة وبموت فية
عشان كده عملتلي عمل
هو دا الي فكرت فيه..
لما عرفت ان عمتي ليها علاقة بالعفاريت الي ساكنين معانا
وهقولكم انا عرفت علاقتها بالعفاريت ازي
بس الاول لازم ارجع بالاحداث من لحظة ما توقفت
الجزء الخامس
زوجة علي ما تفرج
للكاتبة ..حنان حسن
.......... .......... .........
بعدما تسللت لغرفة الست ماجدة ...
وبصيت في الغرفة
اټصدمت صدمة كبيرة
لاكتر من سبب
اولا...
لاني شوفتها بدون النقاب لاول مره
وللاسف ساعتها شوفت امراة مشوهة
بطريقة بشعة ..
لدرجة ان ملامح وجهها يصعب تميزها
والصدمة الثانية
كانت

لما شوفت معاها
شخصية انااعرفها
كويس اوي
ايوه طبعا اعرفها
اصل الي كان مع الست ماجدة
هي عمتي 
للكاتبة ..حنان حسن
وفي اللحظة دي ...
انا حسيت ان في حاجة مش مزبوطة بتحصل
اصل منين عمتي بتكدبني
وبتنفي وجود سكان في البيت
ومنين هي قاعدة مع الست ماجدة
اكيد في مؤمرة بتحصل
ضدي
واكيد عمتي بتعمل كل ده
عشان عايزاني اتطلق من رشاد ابنها
وفكرت بيني وبين نفسي
وقلت..
انا استحالة اديها الفرصة دي
انا هطلع بسرعة
قبل ما عمتي تاخد بالها
من اني موجودة
وبالفعل...
قررت اني اطلع لشقتي
لكن..
قبل ما الټفت للخلف... 
سمعت صوت فزاع بيقولي..
هي مش البومة حذرتك من النزول للدور الارضي
تستاهلي بقي الي هيحصلك
للكاتبة...حنان حسن
في اللحظة دي
حسيت ان الدنيا بتلف بيا ووقعت ع الارض
وبعد فتررررة
فتحت عنيا لقيتني نايمة علي سريري
ولما قومت ولقيتني في غرفتي
استغربت
وسالت نفسي
انا ايه الي جابني هنا
انا اخر حاجة فاكراها 
اني شوفت الست ماجدة منغير نقاب
وشوفت عمتي معاها
وسمعت صوت زي صوت فزاع
وكنت هبصلة
عشان اتاكد منه 
لكن...
غيبت ساعتها عن الدنيا
لكن.. مين الي طلعني لشقتي
ونيمني علي سريري
اكيد السر عند عمتي
عمتي
ايوه هي عمتي..
انا لازم افهم 
هي تعرف جارتي ماجدة منين
وليه بتنكر انها تعرفها 
و بتعمل معايا كدة ليه 
اصلا 
وبسرعة خرجت من غرفتي
وروحت ادور علي عمتي
واخيرا... لقيتها في المطبخ
بتجهز الفطار علي غير
العادة...
فسالتها
قلت...
انتي تعرفي ماجدة جاراتنا من امتي
بصتلي عمتي بتعجب
وقالت..
بسم الله الرحمن الرحيم
هما بيطلعوا امتي
انتي مالك جاية هاجمة عليا كدة
طيب حتي قولي صباح الخير
قلت..يا عمتي من فضلك ردي عليا
انتي ليه انكرتي اننا لينا جيران في البيت
وانتي بنفسك كنتي قاعدة مع الست ماجدة تحت امبارح
بصتلي عمتي پغضب
وقالت..
انتي هترجعي تاني لقصة جيرانك
الي ملهمش وجود 
يا ختي سيبك من الهبل ده بقي
وانتبهي لجوزك
الي هيخرج لشغلة قبل
ما يفطر
وسيبك من التخاريف دي
للكاتبة...حنان حسن
في اللحظة دي
كنت عايزة اجادلها
واقولها ...
متحاوليش تنكري لاني شوفتك بعيني
لكن ...
رشاد دخل علينا فجاءة
وسالنا..
قال..في اية يا جماعة
صوتكم جايب لغاية الصالة بره في ايه
ردت عمتي بسخرية
وقالت..
تعالي شوف مراتك
الي نايمة للظهر 
وصاحية تتجنن علينا ع الصبح
وفي اللحظة دي
بصيت لعمتي
وقلت..
لا يا عمتي
انا متاكدة اني شوفتك امبارح
وانتي قاعدة مع جارتنا ماجدة
في الدور الارضي تحت
انتي ليه بتنكري
وقصدك ايه من كده اصلا
بصت عمتي لرشاد
وفضلت تضحك 
وتقولة...
ادعي عليك باية 
عشان انت
السبب في الجنان الي احنا فيه ده
للكاتبة. .حنان حسن
وفي اللحظة دي
بصلي رشاد
وقالي..
تعالي معايا يا ايمان 
عايزك لو سمحتي
ولما خرجت مع رشاد
حسيت من ملامح وجهة
انه متدايق 
من الي بيحصل
فا قلتلة...
صدقني يا رشاد
انا امبارح شوفت عمتي قاعدة مع جارتنا 
الي تحت 
حتي بالامارة الكلب فزاع كان.......
وقبل ما اكمل كلامي ..
لقيت رشاد صړخ فيا
عشان يوقفني 
وهو بيقول..
بس بقي يا ايمان
بطلي تجيبي سيرة الجيران... والكلب الي بيتكلم ...
لان مفيش كلب بيتكلم
و الجيران دول مش موجودين
غير في دماغك انتي بس
وبعدما سكت رشاد شوية
رجع يقولي بصوت هادي
ارجوكي يا ايمان
انا مش عايز مشاكل مع ماما 
كل شوية
انا كفاية عليا
المشاكل الي انا فيها في الشغل
قلت...
يعني انت مش مصدقني
حط رشاد ايده علي راسة
وقالي...
اصدق ايه يا ايمان
عشان خاطري
ارحميني بقي
ومتتكلميش في موضوع الجيران ده تاني
بصيت لرشاد
الي كان باين عليه انه جاب اخره
من المشاكل الي حاصلة
وقلت...
حاضر.. مش هتكلم تاني
في موضوع الجيران
بس من فضلك
متزعلش نفسك
للكاتبة..حنان حسن
في اللحظة دي
طبطب رشاد علي كتفي
وقال..
انا عارف
ان انتقالنا للمكان المقطوع ده
يتعب الاعصاب
وكلنا اعصابنا تعبانة يا ايمان
مش انتي لوحدك
لكن...
لازم تفهمي ان وجودنا هنا مؤقت
ومن هنا لغاية ما نسيب المكان ده ارجوكي
متعمليش مشاكل مع ماما 
هزيت راسي
وقلت...حاضر
ابتسم رشاد
وهو بيحاول يطيب خاطري
وسالني
قال..انتي زعلانة مني
عشان اتعصبت عليكي
قلت..لا ابدا
وكان مفروض ان رشاد يسيبني ويمشي بعد ما الكلام انتهي بينا
لكن ..
اتفاجئت برد من رشاد
غير متوقع
ودا لما قالي..
انتي قولتي قبل كده 
اني كنت عايز اتجوزك جواز مؤقت
وانك بالنسبالي مش اكتر من زوجة علي ما تفرج صح
هزيت راسي باسف
وقلت..ايوه دي الحقيقة. ..وانا مش زعلانة عادي
فا رد رشاد
وقالي..
طيب ايه رايك اني عاملك مفاجئة
قلت ..
مفاجئة ايه
قال...
انا نويت اعرفك علي اصحابي...
واقولهم كلهم انك

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات